القائمة الرئيسية

الصفحات

أمزازي للمتعاقدين: اذا مازال بغيتو الحل خصكوم تطلبو مني الحوار (فيديو)




دعا وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، الأساتذة المتعاقدين إلى طلب الحوار من وزارته إذا كانو يريدون الوصول على حل لملفهم.
وقال أمزازي في تصريح لـ”آشكاين” على هامش الندوة التي نظمها رفقة وزير الصحة، أنس الدكالي، يوم الأربعاء 29 ماي الجاري، “إن الأساتذة أطر الأكاديميات (المتعاقدين) هم من قاطعوا جلسة الحوار الأخير وعليهم طلب الحوار إن كانوا يريدون ذلك”، نافيا أن تكون وزارته قد حددت موعدا لجلسة مقبلة معهم.
وتعليقا على مقاطعة “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، للجلسة الحوار التي كانت ستجمعهم بأمزازي، أكد هذا الأخير أن وزارته كانت تنتظرهم يوم 23 ماي، وهيئت عرضا جيدا ونقاش مهم كان سيدوم طيلة الليل، للحصول على متسع من الوقت لناقش المقترحات وتطور ونجود عرض الحكومة”.
ونفى أمزازي أية علاقة للمذكرة التي طالب المتعاقدين بإصدارها لمدراء الأكاديميات من أجل تفعيل التزامات حوار 13 أبريل، بمقاطعة جلسة حوار 23 ماي، مشددا على أنه عبر عن مضمون هذه المذكرة من مدينة أكادير وصفرو أنه ولا علاقة لها بمقاطعة الحوار”.
وكانت “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، قد اتخذت قرارا بتعليق الحوار مع أمزازي إلى حين تنفيذ ما اتفق عليه في جلسات الحوار السابقة وأهمها إصدار مذكرة بتنفيذ ما اتفق عليه.

من جهتها كانت النقابات التعليمية الخمس، وهي، النقابة الوطنية للتعليم cdt ، الجامعة الحرة للتعليم ugtm، النقابة الوطنية للتعليم fdt، الجامعة الوطنية للتعليم umt ، الجامعة الوطنية للتعليم fne، قد أعلنت أنها “تقرر مقاطعة ﺟﻠﺴﺔ ﺍﻟﺤﻮﺍﺭ الشكلي ﻣﻊ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ، ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺮﺗﻘﺐ ﻋﻘﺪﻫﺎ يوم ﺍﻟﺨﻤﻴﺲ 23 ماي، الخاصة بملف التعاقد، احتجاجا على عدم الجدية بما يفضي إلى حلول عادلة ومنصفة للملفات المطروحة”.

موقع اشكاين 

الفيديو 

تعليقات